... لقد تم تغير تصميم المنتدى ارجوا ان يكون نال اعجابكم و اذا واجدهت اى نشاكل راسلونى ... محمد عادل

    شكرا الله عزوجل

    شاطر
    avatar
    محمد عادل
    مدير و مراقب عام
    مدير و مراقب عام

    ذكر
    السرطان
    الحصان
    عدد المساهمات : 386
    نقاط : 4626
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ الميلاد : 25/06/1990
    تاريخ التسجيل : 17/03/2011
    العمر : 28
    الموقع : القاهرة
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : رايق اوى

    شكرا الله عزوجل

    مُساهمة من طرف محمد عادل في الإثنين يوليو 18, 2011 11:42 pm

    :67:


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صباااح الخير للجمبع
    عباده غافلين عنها جميع وهي من أجل العبادااات الا وهي
    شكر الله تعالى
    لو فكر المسلم تفكيراً بسيط بالكم الهائل من النعم لوجد ان نعم الله تعالى علينا لا تعد ولاتحصى ..
    كم من مسلم منا انعم الله تعالى عليه بنعمة السمع _ نعمة البصر _ نعمة الحركه _التي لا يعلم بقيمة هذه النعم الا فاقدها
    كم من مريض شفاه الله تعالى بفضله وكرمه .. كم من جائع اطعمه وسقاه الله جل جلاله كم من انسان حفظه الله وذريته من الموت المحتم او من شرور الدهر
    ونحن لا ندرك قيمة هذه الاشياء بالعكس نحن بغفلة عنها قال تعالى ( وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ ٱللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ ٱلإنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ )
    من منا فكر في نعمة الأمن كم من البشر يفتقد هذه النعمه كم منهم يتوقع حدوث كارثة له اثناء نومه او يقظته سواءا كوراث طبيعيه من زلازل وفيضانات … وغيرهـــا او كوارث الحروب والعياذ بالله
    يبقى خائفا ً على نفسه واطفاله من الموت .
    اجلس مع نفسك وفكر لبرهة بسيطه ستجد نفسك مقصرا ً كل التقصير في شكر الله تعالى على جزء بسيط من الكم الكبير من النعم التي لا يمكننا ان نحصيها .
    فاشكروا الله يزدكم قال الله تعالى (( ولئن شكرتم لأزيدنكم ))
    (( الشكر قيد النعمة )) …
    شكر النعمة يمنعها من الزوال ويجلب المزيد، ويمنع النقمة
    وبهذا قضى العزيز الحميد، فقال سبحانه:
    ﴿ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ ﴾
    وقليل من الناس من يعرف النعمة فيقرُّ بها للمنعم سبحانه
    ويشكره عليها بوضعها فيما أمر سبحانه، وكان داود عليه السلام من هذا القليل الشاكر
    فاستحق من اللَّه الثناء:
    ﴿ اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ ﴾
    اخر ماأدعوا به في نهاية موضوعي هذا اللهم ادم علينا نعمك وإحفظها من الزوال

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 1:15 am